السبت، 24 مايو، 2008

شمسي وقمري

10 كلام الناس

يحكى أن :
الشمس الشموسة تشرق دائما في موعدها.. لم يمر يوم الا واشرقت وملات الارض بنورها .. تحتل مكانها في السماء وتراقب البشر .. تبتهج لبهجتهم وتحزن لحزنهم .. تنتظر اسنان الاطفال المخلوعة التي يلقونها اليها ، فتحتفظ بها لهم وتمنحهم بدلا منها اسنانا دائمة وقوية ..
ويحكى ان الشمس الشموسة قررت ان تشرق على الارض كلها ، الا نافذة تلك البنوتة ذات العينين الحزينتين.. الشمس الشموسة لا تحب الحزن ولا تطيقه ، كما انها - وهذا هو الاهم - لا تحب الغباء ، والبنت البنوتة ذات العينين الحزينتين ليست غبية ، لكنها - فقط - تصيبها نوبات غباء تفسد بها حياتها دون ان تدري.. انها لا ترى الا حزنها ولا تريد ان تمنح قلبها الفرصة ليرى من قد يمنحه البهجة ، وبسبب هذا الاصرار على الحزن قررت الشمس الشموسة الا تشرق على نافذتها .. ستحرمها من نورها
ويحكى اني كنت تلك البنت ذات العينين الحزينتين ، وصاحبة نوبات الغباء البشري المتكرر .. ويحكى ان الشمس الشموسة قررت - فجاة - ان تمنحني فرصة اخيرة لاصلاح ما اصر على افساده في حياتي ، وحين سمحت لقلبي ان يرى حب من اصبح زوجي ، قررت الشمس الشموسة ان تكافأني ، ولانها تكره الغباء ، فقد قررت ان تكافاني بذكاء .. صارت تشرق مع ابتسامة زوجي .. لو غضب قليلا تمتنع الشمس عن الاشراق.. تحتجب في عينيه وترفض السماح لنورها بالخروج الى الدنيا .. فقط حين يبتسم تخرج لتنير حياتي..
ولان عمر هو مزيج مني ومن زوجي ، صار القمر يختبئ بين شفتيه.. يضحك ويملا الدنيا نورا حين يبتسم عمر ، ويحرمني من بهائه حين افعل ما يغضب قمري الصغير
شمسي وقمري.. ربي يخلي

عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي