الأحد، 12 سبتمبر، 2010

أيلول الأسود

15 كلام الناس

* كتبت هذا المقال منذ حوالي اربع سنوات ، واظنه ما زال صالحا ليومنا هذا


يبدو أنه قد صار قدرًا على شهر سبتمبر أن يقترن اسمه بصفة (الأسود) على مر التاريخ.. لست بصدد الحديث عن الواقعة التي ألصقت به هذه الصفة، وهي الحادثة الشهيرة بين المقاومة الفلسطينية والحسين بن طلال ملك الأردن، ولست بصدد الحديث عن جماعة أيلول الأسود الفلسطينية، والتي كان من أشهر عملياتها عملية خطف أحد عشر رياضيًا إسرائيليًا بمدينة ميونيخ عام 1972، وانتهت العملية بمصرعهم جميعًا.. كلا لست بصدد الحديث عن هذا السواد.. سأتناول أيلولاً آخر أسود على رأس الديمقراطية في عالمنا الحزين..
ماذا يعني لكم تاريخ الحادي عشر من سبتمبر؟ ربما يعني للكثيرين حادث تفجير برجي مركز التجارة العالمي بالولايات المتحدة الأمريكية.. تلك التفجيرات التي أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنها، لكن التاريخ ذاته يحمل معنى آخر يثير التأمل.. في ذات التاريخ وباختلاف العام تقع أحداث أيلولنا، وبطل الأحداث هذه المرة سلفادور الليندي الرئيس اليساري المنتخب لجمهورية التشيلي.. كيف أصبح الليندي رئيسًا للبلد؟ وما علاقته بالحادي عشر من سبتمبر؟ دعونا نرجع إلى الوراء قليلاً.. في 22 كانون الثاني/ يناير عام 1970 أعلنت الأحزاب الشيوعي والاشتراكي والراديكال والمابو وبادينا والشعبي المستقل ترشيح (الليندي) لانتخابات الرئاسة، وفي 4 من أيلول/ سبتمبر
يفوز بالأكثرية النسبية، وفي 24 تشرين الأول/ أكتوبر أعلن الكونغرس (النواب والشيوخ) فوز سلفادور الليندي برئاسة البلاد، وفي الثالث من تشرين الثاني تسلم رئاسة الجمهورية الشيلية.. لاحظوا معي أن الليندي قد فاز بالرئاسة في انتخابات نزيهة حصل فيها على الأغلبية النسبية، ووصل للحكم بشكل شرعي يعكس أقصى درجات الديمقراطية، لكن خطيئة الليندي التي لا تغتفر كونه يساري، يجسد أمام أمريكا المد الثوري اليساري الطامح إلى استقلال القارة اللاتينية من استغلال الإمبريالية الأمريكية، وقد أقلقت خطواته بعد ذلك أمريكا أكثر وأكثر، كونه وافق عام 1971 على قانون تأميم النحاس بإجماع الكونجرس، وهو ما يعني – بالنسبة لأمريكا – خطوات اشتراكية مثيرة للفزع الاستعماري، وتصاعدت حدة الفزع حين وقف الليندي في الأمم المتحدة عام 1972 يلقي خطابه الذي يحتج فيه على الاعتداءات الرأسمالية الأمريكية على بلاده، وقوبل خطابه بالوقوف والتصفيق.. كيف يمكن إيقاف خطر الليندي؟ كان الحل – كالعادة – في إثارة المعارضة اليمينية ضده، والعمل في الوقت ذاته على إثارة الاضطرابات في البلاد، والعمل على تدهور الحالة الاقتصادية قدر الإمكان، ثم اختتام ذلك بانقلاب يُطاح فيه بالزعيم اليساري، وهو المخطط الذي نفذته أمريكا بنجاح تام، وفي الحادي عشر من سبتمبر عام 1973 وقفت أمريكا خلف انقلاب الجنرال الدموي أوغستو بينوشيه ضد الرئيس سلفادور الليندي، وقد أدى الانقلاب إلى مصرع الرئيس ومقتل آلاف المواطنين التشيليين والأوروبيين وحتى الأميركيين في "ملعب الموت"، وكان ذلك من أجل تغيير الحكومة اليسارية، ولعل من أصدق الكلمات التي تعبر عن تلك الأيام العصيبة في تاريخ التشيلي، رواية الكاتبة التشيلية (إيزابيل الليندي) (بيت الأرواح) التي تحكي فيها في إطار روائي راقٍ خلاب وقائع وتفاصيل تلك الايام، وكيف تآمرت أمريكا مع اليمين لإسقاط الرئيس الوطني المنتخب، وسجل التاريخ انتهاكًا حادًا وقاتلاً للديمقراطية بتدبير أمريكا حامية الديمقراطية في العالم..

ويصر التاريخ على تذكيرنا بالديمقراطية الشهيدة في التشيلي، حين يتم تفجير برجي مركز التجارة العالمي في ذات التاريخ باختلاف العام.. الحادي عشر من سبتمبر 2001م.. أيلول أسود آخر على رؤوس الشعوب المقهورة في العالم، وجورج بوش الابن يعلن بعد تلك النفجيرات أنه سيعلنها حربًا على الإرهاب، ويستعير آية من الإنجيل يبرر بها موقفه تجاه العالم، حين قال: " من ليس معي فهو ضدي " (إنجيل متى، الإصحاح 12 الآية 30)، والحق أنها كلمة حق أريد بها باطل، أطلقها بوش فقط ليبرر حرب بلاده على الديمقراطية، أو – على الأقل – حربه لوأد الديمقراطية التي قد تفكر في الخروج من مهدها، وقد سار بوش حرفيًا على النهج الذي اختاره، وبدأ يمارس – على المكشوف – درو بلاده كشرطي (أمين) يسهر على رعاية العالم الطفل، الذي لا يعرف كيف يحمي نفسه من افتراس (الديكتاتورية) له، وتعالوا نستعرض معًا بعض ما فعلته أمريكا منذ الحادي عشر من سبتمبر " لحماية " الديمقراطية في العالم..
أكتوبر/ تشرين الأول 2001 بدء العمليات العسكرية ضد أفغانستان، كرد فعل على هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، وفي مارس/ آذار - أبريل/ نيسان 2003 شن حرب على العراق من طرف تحالف أمريكي بريطاني مات خلالها آلاف الضحايا أغلبهم مدنيون، ولا ننسى بالطبع الرعاية الأمريكية المستمرة لإسرائيل، وموقفها – أي أمريكا - الساعي بشدة لتعطيل إصدار قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار خلال الحرب الإسرائيلية البشعة على لبنان في يوليو المنقضي، ولم يصدر القرار بالفعل إلا حين تألمت إسرائيل من صمود حزب الله، الذي لم يسلم هو الآخر من اتهام أمريكا له بممارسة الإرهاب، ولا ننسى - كذلك – وصفها لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) – على البيعة – بالحركة الإرهابية، وما زالت الجرائم الأمريكية تتوالى؛ لتثبت أنها تستحق – عن جدارة – لقب (ذابحة الديمقراطية في العالم).

الأحد، 1 أغسطس، 2010

يا قلبي

13 كلام الناس




الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

حكايتي معاك

3 كلام الناس


حكتها هنا

الخميس، 24 يونيو، 2010

حداد على خالد سعيد

4 كلام الناس
إن الـظـلـم يـجـعـل مـن الـمـظـلـوم بـطـلاً، وأمـا الـجـريـمـة فـلابـد مـن أن يـرتـجـف قـلـب صـاحـبـهـا مـهـمـا حـاول الـتـظـاهـر بـالـكـبريـاء

عمر المختار


لي شقيقان يصغرانني في السن .. كل منهما عين من عينيّ .. اصغرهما – واصغرنا جميعا – هو محمد او (بطوط) كما نسميه .. صورته على جانب مدونتي وكتبت عنه فوقها انه الحنية كلها.. نعتبره صغيرنا رغم انه الان شاب ملء البصر عمره ستة وعشرون عاما.. قبل ان اتزوج وقبل ان يعمل هو فيبتعد عن القاهرة لم نكن قد ادخلنا النت الى البيت ، فكان يقضي ليله في (سايبر) قريب من منزلنا ويعود قرب الفجر.. كنت اقضي الليل ساهرة اتابع قلق امي عليه ، واشاركها القلق احيانا رغم محاولاتي لطمانتها ، وكانت حجتها في القلق : " يا بنتي دول بتوع الشرطة بيتلككوا لاي حد واخوكي نرفوز – تقصد عصبي – افرض طوّل لسانه على واحد فيهم؟ يروح فيها ؟ " .. ستر الله ولم يحدث شيء الى ان اشترك في النت فاصبح يقضي الليل امام الكمبيوتر ، ثم انشغل بعمله وغادر القاهرة.. حين سمعت بما حدث لخالد سعيد تبادرت الى ذهني صورة بطوط اخي الحبيب حفظه الله.. ماذا لو كان خالد سعيد هو اخي؟ شعرت على الفور بقلبي يدمي الما.. ماذا لو كان خالد ابني؟ لا استطيع ان اتحمل الفكرة وانا ام اتمنى ان يحفظ الله ابني لاراه يكبر امام عيني و (افرح بيه ) كامنية كل الامهات .. خالد سعيد ليس مجرد شاب سمعنا ما حدث له ومضت الحياة كما تمضي دائما.. خالد هو اخي الذي اتمنى ان يحفظه الله وهو ابني الذي لا اطيق ان يمسه احد بسوء.. خالد سعيد هو الدليل الواضح ان اخوتنا وابناءنا ونحن انفسنا لسنا بامان في هذا الوطن ، طالما ان من يفترض بهم ان يقوموا بحمايتنا هم انفسهم من يهددون امننا... اصحي يا مصر


الأربعاء، 16 يونيو، 2010

رسالة طويلة اليها

4 كلام الناس

سلامٌ عليكِ
اسمع اخبارك منذ فترة ويوجعني قلبي واصمت.. لم اعد ارى فائدة للكلام ، لانكِ - بكل بساطة - كففتِ منذ زمن عن الاستماع اليّ.. فهل يمكن ان اظل اتحدث الى نفسي لسنوات دون ان يصيبني الياس ؟ لكني قررت الان ان اكتب اليك هذه الرسالة التي قد تكون طويلة.. انها يا عزيزتي نتاج سنوات من الصمت والحب بلا امل كما تقول فيروز
اذكرك منذ كنت طفلة.. كنت ارى انك لي.. ملكي وحدي.. كنت اراكي في صفوف النخيل على جانبي طريق القطار في رحلتنا السنوية الى الصعيد.. شامخة مثل النخيل.. كنت اراكي في وجوه اهل الصعيد الذين كانت تصر امي ان نقضي معهم اجاتنا الصيفية كل عام.. انت اولئك البسطاء الكادحين.. لم اكن ادرك وقتها انهم كادحون.. كنت اظنهم مرفهين.. يعيشون على خير الارض وماء الابار ويتنفسون هواء نقيا ويرون النيل بكرا لم يتلوث بعد.. اتمنى ان يسامحوني الان ويعذروا جهلي.. كنت صغيرة ولم اكن افهم
اذكرك حين كنت طالبة بالثانوية العامة.. كنت اراكي في الغروب اثناء عودتي من المدرسة.. طالبة بالمريلة الكحلي تحتضن الكتب وتقطع مشوار العودة على قدميها وتسرح تفكر في الغد.. كنت اتمنى ان اكون رائدة فضاء.. اعذري تطلعاتي.. لقد كنت صغيرة ولم اكن افهم
تمر صورتك امامي الان وكاني اراها اليوم.. لكنها كانت بالامس البعيد.. كنت طالبة بالجامعة.. كنتِ - رغم كل شيء - تبتسمين لي كل صباح.. تطبعين قبلة على جبيني وتدفعيني برفق الى زحام البشر لاتوه بينهم.. اريدك ان تخبريني بالسبب الذي يجعلني اشعر بغصة وتغرورق عيناي بالدموع حين اتحدث عنكِ.. ما زلت صغيرة ولا افهم.. هل هو الحب ام الحزن ام العتب؟ حين قال تميم البرغوثي:
قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف
أنا لما اشوف مصر ع الصفحة بكون خايف
لم يطرح على نفسه ذلك السؤال العبقري الذي طرحه من قبله نجم :* مصر العشة ولا القصر؟
انا لما اشوفك ع الصفحة لا اخاف.. فقط يرتجف القلب وتمتلئ العين بالدموع.. ويمر في بالي ابناؤك المعذبون بكِ.. اولئك الذين تمر عليهم الايام متشابهة.. يكدون من اجل لقمة عيشهم ومن اجل حبك.. كلنا نحبك لكننا لا نعلم من تحبين؟
اتخيل نفسي ام خالد.. ذلك الشاب ذو الوجه المشرق ، والذي خرج ولم يعد.. لا استطيع ان اراني مكانها.. انا اضعف من ذلك فلا تختبريني.. فقط اخبريني.. ما ذنبها وما ذنبه؟
اتخيل اولئك الذين باتوا امام المعبر ولم يُفتح لهم.. لقد قال المسيح : " اقرعوا يُفتح لكم " ، فما بال الابواب تُوصد في وجوههم ووجوهنا؟
اريد ان احدثكِ عن ابنائك الذين صار البعد عنكِ املا لهم.. من اوصلهم لهذا الحال؟ ومن يستطيع ان يلومهم؟ لا استطيع ان امحو من ذاكرتي ذلك الشاب الذي حاول الهرب لايطاليا وكاد يموت في عرض البحر.. استضافته منى الشاذلي وسالته عن المبلغ الذي لو كان يتقاضاه شهريا لما فكر في الهرب.. خمني بكم اجابها؟ ثلاثمائة جنيه !!! يهرب ابناؤك لانهم لا يجدون ثلاثمائة جنيه شهريا تقيهم شر السؤال والتشتت في بلادٍ سواكِ .. دعيني اهمس في اذنك : * متضيعناش.. في دموع وفــــراق هتجيبي منين زينا عشـــــــــاق في قلوبنا حصاد في عنينا مـطر !!
لن انسى تلك الاسرة التي اصيبت بالكامل بالفشل الكلوي ، فقط لانهم لا يجدون ماءً نقيا في بلد النيل اطول انهار العالم.. لن انسى درس الجغرافيا الذي اخبرنا ونحن صغار ان الفلاحين مجرمون لانهم يبنون منازل على الارض الزراعية فتنقص تدريجيا.. لقد نسوا - او تناسوا - ان يخبرونا ان اولئك الفلاحين لو وجدوا مكانا يؤويهم واهلهم ما فكروا في انقاص ارضهم.. مصدر حياتهم.. ونسوا كذلك ان يخبرونا عن عقاب من جلب عمدا بذورا فاسدة للفلاح المصري - المجرم بزعمهم- لتفسد ارضه مع سبق الاصرار والترصد
لن انسى منظر الفلاحات على طريق الصعيد وهن يغسلن الاواني في ماء الترع او على النيل مباشرة.. لا استطيع ان انسى انهم علمونا منذ صغرنا ان هاته الفلاحات جاهلات ومجرمات ، فهن يلوثن المياه التي نشرب منها ونروي بها الزرع.. فقط تناسوا ان يخبرونا ان النسوة لو كن قد وجدن من يمد لهن المياه النقية الى داخل بيوتهن ما اضطررن الى الجلوس على الطرقات امام العيون المقتحمة.. ولم يخبرونا عن الصفة التي يستحقها من يلوثون النيل بالمصانع ولا من عقاب.. لا استطيع ان اعيد الزمن الى الوراء ، لكني اعتذر للجميع.. صدقوني كنت صغيرة ولم اكن اعلم ان تجريمكم جزء من مخطط يشوهون به صورتكم وصورتنا

اتذكر قطار الصعيد.. ذلك القطار المنكوب الذي احترق براكبيه منذ سنوات لا اذكر عددها.. اذكر فقط انه احترق ليلة العيد.. من يصر على افساد فرحتنا دائما؟ اتخيل اولئك البؤساء وهم يحترقون.. ترى فيم فكر كل منهم قبل الموت؟ لو كانوا يعرفون الشعر لرددوا: *ماذا اصابك يا وطن؟

اتذكر جيدا تلك الفترة القصيرة التي قضيتها بعيدا عنكِ.. شعرت انها سنوات طويلة.. انتِ الاهل والحبيبة والذكرى والشجن الذي يملا القلب.. الوقت ف بُعدك مش واقف مبيمشيش.. الـعمر بدونك ليل بيفوت مهزوم وحزيــــن
لا اعرف كيف اصف لكِ شعوري وانا اطعم ابني.. عمر عمره عامان ونصف.. يقول الاطباء ان الاطفال يجب ان يتغذوا غذاء سليما في سن النمو ؛ كي تنمو اجسادهم صحيحة وقوية .. لكن الاطباء لا يجيبون على تساؤلي: وكيف تنمو صحيحة وقوية ونحن نطعمهم خضروات وفاكهة ملوثة بمبيدات وكيماويات تسبب السرطان ، ونسقيهم ماء ملوثا ؟ ولا نستطيع ان نمنع الهواء الملوث من الوصول الى صدورهم .. ما ذنبي وما ذنب ابني وما ذنب كل هؤلاء البسطاء الذين لا يحيون في القصور ، ولا يستطيعون استيراد الفاكهة والخضروات من بلاد تهمها حياة وصحة مواطنيها؟ قرات مرة ان احد حكام مصر كان ياكل المكرونة المصنوعة بدقيق مستورد من ايطاليا ياتيه يوميا طازجا.. لا تعليق

ما زلت اراكِ في تلك الراية التي ترفرف يوميا في فناء المدرسة.. انتِ الواقع والرمز ولا تضاد بينهما.. انتِ الشوارع والوجوه والطيبة والشهامة والجدعنة.. وانتِ العَلَم والنشيد والاسم ذو الثلاثة احرف.. المختصر جدا والممتلئ بالحكايا والشرح والرموز.. في نفس الوقت.. أنتِ وقوفي في الصباح مع تلاميذي اردد تحية العلم معهم وهم الاطفال وانا الكبيرة في نظرهم .. انتِ النشيد الذي يرددونه وهم لا يفهمون معناه ، واردده معهم وكلي حماسة.. ست سنوات لم تنقص حماستي في ترديد النشيد ، وكاني اتشبث بكِ وبمعناكِ في قلبي ، ولو تركتُ نفسي لنفسي لانحنيت على التراب اقبّله وابكي.. انتِ الدموع التي تنساب الان من عيني ، وتلك الغصة في القلب والحلق.. ضللي بالحب علي المجاريح وكفاية غيــــــاب

* ورقة من ملف القضية

* الكلمات بالاحمر من اغنية متغربيناش لعلي الحجار

* فاروق جويدة

الجمعة، 14 مايو، 2010

قمرين دول؟

27 كلام الناس




كل سنة وانتي طيبة يا طمطم.. من كتر الكلام اللي ف بالي ليكي مش لاقية ولا كلمة منه.. مش جاي على بالي غير قصيدة حلوة بهديهالك هي والقلب والورد والشمعة اللي لونهم احمر دول


* خليكي زى ما انت
ما تشبهيش ولا حد
شالك الاخضر معدي
ما بتلمسوش الأرض
وتصحي الصبح تحكي
بس الجناين برد
خليكي زى ما انت
مولودة للحواديت و شم الورد

انتي فعلا يا طمطم متشبهيش ولا حد


كل سنة وانتي طيبة يا رومة يا ارق انسانة قابلتها ف حياتي.. بحبك اوي رغم اننا اتقابلنا مرات قليلة اوي.. بس الناس الحلوة تدخل ع القلب دوغري.. وضحكتك زي ما قال علي الحجار: * وليها ضحكة تعدل المايلة.. الورد الروز والفراشة الرقيقة دول فكروني بيكي



كل سنة وانتو طيبين.. وانا بحبكم.. يا احلى قمرين

* أحمد نصر عجيزة

* ليلى ويا ليلى

السبت، 8 مايو، 2010

بين الأمس واليوم

6 كلام الناس

يروى، أن أمير المؤمنين علياً، رضي الله تعالى عنه، قال: إنما مثلي ومثل عثمان كمثل أثوار ثلاثة كن في أجمة، أبيض وأسود وأحمر، ومعهن فيها أسد، فكان لا يقدر منهن على شيء لاجتماعهن عليه. فقال للثور الأسود والثور الأحمر: لا يدل علينا في أجمتنا إلا الثور الأبيض، فإن لونه مشهور ولوني على لونكما، فلو تركتماني آكله، صفت لنا الأجمة. فقالا: دونك فكله. فأكله. فلما مضت أيام قال للأحمر: لوني على لونك فدعني آكل الأسود لتصفو لنا الأجمة. فقال: دونك فكله. فأكله. ثم قال للأحمر: إني آكلك لا محالة. فقال: دعني أنادي ثلاثاً. فقال: افعل. فنادى، ألا إني أُكلت يوم أُكل أثور الأبيض. ثم قال علي رضي الله تعالى عنه: إلا إني هنت، ويروى: وهنت يوم قتل عثمان يرفع بها صوته يضربه الرجل، يرزأ بأخيه .

يا ترى ايه العلاقة بين الحكاية دي واحوال العرب اليوم؟

الأحد، 2 مايو، 2010

يقين

25 كلام الناس

يقولون عني كثيرا كثيرا
وأنتَ الحقيقة لو يعلمون

*من قصيدة لفاروق جويدة (بتصرف)


الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

ذكريات سقوط بغداد

16 كلام الناس
اتابع ما يحدث حولي في صمت واسى.. اعود بالذاكرة الى سبع سنوات مضت.. وقت قصف بغداد 2003.. اتذكر كيف ايقظني هاتف من احد الاصدقاء يصرخ بي: انتي نايمة؟ نايمة وبغداد بتنضرب؟ لم استوعب تماما ما قاله.. كنا نراهن انفسنا ان بوش لن ينفذ وعيده هذه المرة ويضرب العراق.. لكنه فعل.. وضعت سماعة الهاتف وارتديت ملابسي وذهبت الى عملي.. كنت ما زلت صغيرة ويملؤني الحماس.. تابعت - مثل الكثيرين غيري - التصريحات الحماسية البائسة للصحاف وباقي الصف العراقي ، لكني كنت قد ادركت ان النهاية قد اقتربت.. او ربما وقعت منذ زمن ونحن لا نريد ان نراها.. ظللت على مر الايام اتابع ما يحدث وابكي.. واكتئب.. وازداد كابة ، حتى كان الاربعاء التاسع من ابريل 2003.. وسقطت بغداد.. يومها قررت الا اقرا جرائد او اتابع نشرات اخبار ايا كان ما تنشره او تذيعه.. منذ ذلك اليوم اصبحت اتابع ما يحدث حولي في صمت .. واصبحت علاقتي بالاحداث الجارية عناوين سريعة مختزلة تصف وتلخص ما يحدث ولا اتوغل في التفاصيل.. ربما من يومها اصبحت اخشى التوغل في تفاصيل الاحداث.. فقط اهتم حين اسمع خطابا لحسن نصر الله.. ما زال الرجل قادرا على ابهاري ومنحي بعض الامل، دون الدخول في نقاش عقيم لا اهتم له اطلاقا حول مشروعية الوقوع في الاعجاب بشيعي .. ليست مدونتي ساحة لجدل ديني ولا لاي جدل من اي نوع

لا ادري ما الذي جعلني اتذكر تلك الايام.. ربما هو موقف شقيقتي اليوم حين امسكت بمنظار معظم واخبرتني انها كلما امسكته تذكرت عامير بيرتس وزير الدفاع الاسرائيلي حين نشرت الصحف صورته وهو يتابع انجازات حرب تموز على لبنان بمنظار مغلق نسي ان يفتحه.. سالتني: عرفاها الصورة دي؟ فقلت : لا.. فردت: انتي ايه اللي جرالك؟ بقيتي غريبة اوي.. تشير الى اهتمامي القديم بالسياسة وما تظنه من عدم اهتمام الان

لم اصبح غريبة.. فقط لم اعد اتحمل الاحباط او الوجع.. وربما ما جعلني اتذكر هو اقتراب التاسع من ابريل.. وربما - ببساطة - اني اكتشفت بعد سبع سنوات مقاطعة ان الامر لا يحتاج جريدة او نشرة اخبار ليحاصرنا الوجع والاحباط.. لا يبقى سوى حبك يفتح لي نافذة نور وابتسامته تنير العتمة




السبت، 6 مارس، 2010

حيرة الصغار

15 كلام الناس


يوم الخميس هو اسوا ايام الاسبوع في عملي؛ فهو اليوم الذي يتكدس فيه جدولي بحصص لا اعلم من اين اتت ؛ لكني اتحملها لاني احب عملي واحب الاطفال.. هؤلاء الشياطين مجرمي الحرب الممتلئين براءة كذلك .. ولا تسالوني عن منطقية ما اقول.. هم في لحظة شياطين اتمنى لو اطلق احدهم يدي عليهم لاقضي عليهم طفلا طفلا، وهم في اللحظة الاخرى ملائكة تبدو البراءة من عيونهم، حتى لاوشك ان ارى هالة من النور حول راس كل طفل منهم
كنت اتحدث عن يوم الخميس.. دخلت احد فصول الصف الخامس ، ولاني ادرس لهم التربية الدينية الاسلامية ، فانا في نظرهم اعرف كل شيء عن الاسلام والمسيحية واليهودية والبوذية والمجوسية وكل دين وضعي سمعنا عنه او لم نسمع ، كما اعرف - بالطبع - كل شؤون الانس والجن والملائكة ، وكيف يقضي كل واحد من الجن يومه ، ومتى يقرر ان يكون شريرا ويؤذينا.. باختصار: انا بالنسبة لاولئك الاطفال موسوعة تملك الاجابة عن كل سؤال يحيرهم ، وهو وضع مرهق لي ولمن هم مثلي ؛ لاني - بالطبع - لست على قدر تصورهم عني ، كما ان تصورهم ذلك يفرض عليّ ان اعلمهم ثقافة كلمة (لا اعلم) ؛ ليدركوا ان العلم المطلق بيد الله فقط ، وان الافضل ان اعترف بجهلي عن ان افتي بغير علم
بناءً على ذلك التصور من جهة الاطفال دارت احداث الخميس الماضي في احد الفصول.. بعد ان اقنعت (فادي) المسيحي بالخروج الى حصته ، بدات الشرح .. انتهى الشرح ففتحت باب الاسئلة المتعلقة بالدرس.. اجبت عنها وفتحت باب الاسئلة الخارجية، وكانت الاسئلة كالتالي: ميس.. هما المسيحيين هيدخلوا النار؟ ميس.. هما بيؤمنوا بايه؟ ميس..هو يعني ايه انهم مؤمنين بتلات حاجات؟ ميس.. هي صحيح السيدة مريم ظهرت في الكنيسة؟ ميس.. هي السيدة مريم مسيحية ولا مسلمة؟ ميس.. هو مين احسن.. سيدنا محمد ولا المسيح عليه السلام؟ ميس.. هو احنا لو روحنا الرحلة بتاعت الكنيسة المعلقة والمعبد اليهودي يبقى حرام؟
جلست وبدات في الاجابة.. التزمت بحديث القران عن المسيح وامه عليهما السلام ، وقبل ان اجيب عن سؤال من من النبيين احسن دخل فادي، فصمت الاطفال ناظرين الي ، ليروا كيف ساخرج من مازق دخول فادي ونحن نتحدث عن المسيح.. اكملت حديثي وحرصت على توضيح اننا كمسلمين " لا نفرق بين احد من رسله "
انتهت الحصة ومعها اسئلة التلاميذ ، لكني اشعر اني حائرة.. لم افكر ابدا حين كنت في سنهم في تلك الاشياء.. لم يكن يهمني من سيدخل النار ومن يذهب الى الجنة.. كنت في سنهم ابحث -قبل عصر الانترنت - عن صورة ليوري جاجارين لاعلقها في غرفتي ، وكنت اسال مدرسة الدين عن معنى اية تابوت بني اسرائيل * الواردة في سورة البقرة.. من المسؤول عن تشتيت اذهان اطفال في سن الزهور بهذه الاسئلة التي – حتما – لن تفيدهم في شيء ؟


* 248 من سورة البقرة

السبت، 20 فبراير، 2010

بحبكم يا احلى ناس في الدنيا

25 كلام الناس

فاتيما.. الغالية ام الغالي
بسكوتة .. احلى واطعم بسكوتاية في الدنيا
رباب روبي قريبة بسكوتة وهي برضه تنتمي لفصيلة البسكوت.. انسانة رقيقة كدة وجميلة وعمر اداها بوسات كتير اوي
اميرة .. اميرة الاميرات
محمد فؤاد .. اللي منور من غير اي عواميد نور
عادل .. ابن فاتيما واحلى سلام للحكومة وللسيما
خالد .. مجمّع الاحباب وجاري.. هو من سوهاج وانا من اسيوط
سوووو .. واضح انه حبيب الطفال.. خلاص عمر اداله شهادة الطيبة من الدرجة الاولى
دول الحبايب اللي لقيتهم حاضرين بكل حب عشان خاطر وليد وخاطري.. فرحت بيهم اوي لما شفتهم.. كانهم اهلي وعزوتي بجد.. واكتشفت في لحظة سلامي عليهم ان ممكن فعلا الانسان يلاقي ناس تحبه من غير مصلحة.. حب لله كدة.. واكتشفت اني بحبهم اوي.. وان حضورهم على راسي بجد.. اصلي من الناس اللي المعروف بياسرها.. بياثر فيها.. كدة انا بقيت اسيرة للناس الحلوة دي بسبب ذوقهم ومحبتهم.. يعني لما بسكوتة تعملهالي مفاجاة وتيجي تباركلي وتطمن على عمر بنفسها.. يبقى اسمه ايه دا غير الحب في الله؟

ملاحيظ على جنب كدة:

- بالنسبة لكتب التلوين اللي تعبتي نفسك وجبتيها لعموري عشان يلونها.. احب اقولك: انسي.. محدش هيلون الكتب دي غيري يا بسكوتايةومتنسيش تعرفيلي اسم صاحب بوه ..

- بتشكرينا على وجودنا ف حياتك وحاجات صغنونة اوي عملناها؟ طيب نشكرك احنا ازاي على بهجة وجودك ف حياتنا؟ نشكرك ازاي على ذوقك ورقتك ومحبتك ومراعاتك لمشاعرنا واولنا سي عمر؟ اشكرك ازاي على احساسي انك دايما فكراني ودايما بتدوري على اللي بحبه عشان تجيبيهولي؟ دا احنا اللي متشكرين اوي يا طمطم.. يا غالية يا ام الغالي
- هو انتي عسولة كدة بجد ولا دا هزار؟ يا اميرة الاميرات.
- متنساش كلامنا عن جوائز الصابرين.. وبعدين انت شكلك طيب وابن حلال وربنا مش هيخذلك ابدا..بكرة تقول اختي بوبو قالت يا محمد
- لما بشوفك وانت داخل مع حد ف مناقشة عن اي حاجة ببتسم في سري.. واقول يا ترى هيفضل كدة على طول ولا الزمن اللي خلانا هاديين قبله هياثر فيه هو كمان؟ خليك زي ما انت لانك كدة بطبيعتك يا عادل
- المرة دي تالت مرة اشوفك فيها بس المرة الوحيدة اللي قدرت اقعد واسمعك واركز معاك وانت بتتكلم وحسيت اد ايه انت انسان طيب ومحترم وفيك جدعنة الصعايدة - وش بيضحك يا خالد
- وقفت وراك اتصنت عليك وانت شايل عمر وهو بيشاور على الغراب ومصر انه عصفورة وانت بكل طيبة وتلقائية بتشرحله الفرق بين حجم العصفورة وحجم الغراب ، واستغربت.. استغربت لان عمر مبيروحش ومبيندمجش مع اي حد .. وراقبتك وانت بتلاعبه وتجيبله لعبته لما تقع وحسيت ان عمر عنده حق.. واضح انك طيب وابن حلال يا سوووو
- افتقدتك اوي وكان نفسي اشوفك يا ست ستيتة
- كنت حاسة انك مش هتيجي وكنت بقول يا رب احساسي يخيب لان عدم مجيك معناه انك مدايق عشان الخبر اللي انت كاتبه عندك في البوست الاخير.. ربنا معاك يا كريم

الأربعاء، 17 فبراير، 2010

تعالوا زورونا

15 كلام الناس


من ساعة ما عرفت زوجي كينج توت وانا مؤمنة تماما بموهبته في الكتابة ، وكنت كثيرة الالحاح انه يحاول نشر ما يكتب في كتاب ، ولانه غير مقتنع ، قررت اني اقدم باسمه في مسابقة للنشر للقصة القصيرة والشعر ، و كان كفاية بالنسبة لي اعرف انه من ضمن اسماء لجنة تحكيم الشعر بهاء جاهين ، والحمد لله فازت له قصيدة وقصة قصيرة ، وبناءً على ذلك :

نتشرف بدعوتكم لحضور حفل ختام مهرجان نشر جماعى الاول

الحفل يوم الجمعة الموافق 19 فبراير 2010

نرحب بحضوركم من الساعة الخامسة

بالحديقة الملحقة بمركز محمود مختار الثقافى -امام دار الاوبرا المصرية وبجوار نادي القاهرة

سيتم تكريم الفائزين ومنهم زوجي الحبيب.. اتمنى تنورونا لاني بجد بحبكم

الاثنين، 15 فبراير، 2010

خبر هاااااااااااااااام+تحديث

26 كلام الناس

تحديث للحبايب

احنا خرجنا من المستشفى ووصلنا البيت بالسلامة والحمدلله.. الواد بيكا كان نايم من ساعة ما فوقوه في اوضة الافاقة لحد الساعة اربعة العصر وبعدين صحي ومقضيها انين وشوية نوم بس الحمد لله.. كله بعد كدة يهون.. بحبكم جدااااااااااااا يا احلى ناس واحلى قلوب في الدنيا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بناءً على توصيات حارة من نعكشة والغالية ام بتول وروح قلبنا فاتيما ، وبناءً على تطمينات (كلام يطمن يعني) من البنوتة السكورة شيما هيحصل ان الواد الشيكا بيكا عمر ابني خلاص هيعمل عملية اللحمية يوم الثلاثاء 16/ 2/ 2010 باذن الله .. مش عاوزة اوصيكم.. دعوات وحركات من دي لحد الواد ما يطلع من المستشفى ويرجع حضانته تاني.. انا قلقانة اوي بس كل الناس بيقولوا انها عملية بسيطة.. انا بصراحة مش قلقانة من العملية.. انا قلقانة منالتخدير.. ربنا يستر

الخميس، 11 فبراير، 2010

تاملات من وحي سيناء

11 كلام الناس



كنت انوي ان اكتب عن الحي الذي نشات به ؛ استجابة لدعوة زوجي كينج توت ، لكن رحلة قصيرة قمنا بها الى شرم الشيخ استدعت كتابة اخرى ، واجلت دعوة ع الاصل دوّر
اتامل البحر والجبال في طريق الذهاب والعودة واشعر اني ضئيلة.. ضئيلة بالمقارنة بكل ما خلقه الله في هذه الدنيا.. كيف كرّم الله الانسان فسخر له كل هذه الطبيعة؟ اتذكر حديثا قراته عن استئذان الطبيعة كل يوم لله تعالى ان تثور على الانسان وتهلكه جزاء معصيته لله ، فيمنعها سبحانه وتعالى مخاطبا مفرداتها : " دعوهم.. لو خلقتموهم لرحمتموهم ".. اشعر بالامتنان لرحمة الله بنا .. يذكرني البحر بالدنيا.. رائع الجمال لكنه يحمل الموت كذلك.. هادئ لكنه يثور فجاة ودون انذار ، وقد يقلب ما على سطحه فيصير في باطنه.. مخادع ومن يطمئن له هلك
تذكرني الجبال بالاخرة.. شامخة وواضحة وصريحة ، ولكي تبلغ قمتها عليك ان تتعب ، لكنك بعدها ستستريح على القمة ، ناظرا الى الدنيا وكانها تحت قدميك

اتامل الجبال واقيس حجمي بحجمها.. اتذكر : " انك لن تخرق الارض ولن تبلغ الجبال طولا ".. من اين اتى الانسان بجبروته وقسوته ، وهو المخلوق الضعيف بقوته القوي بعزة الله؟

تقطع السيارة الطريق فلا ارى له نهاية ، فاتذكر نبي الله موسى عليه السلام.. كيف احتمل التيه اربعين عاما؟ كيف احتمل التيه ومعه قوم كبني اسرائيل؟

نصل شرم الشيخ.. اكره هذه المدينة ولم استطع على مر ثماني سنوات ان احبها.. رايتها للمرة الاولى عام 2002 وكنت قد انتهيت من امتحانات الليسانس ، وذهبت في جولة الى سانت كاترين/ دهب/ شرم تابعة لوزارة شيء ما – مش فاكرة كانت التعليم العالي ولا الشباب والرياضة.. احببت دهب وذبت عشقا لسانت كاترين وكرهت شرم الشيخ ، والى الان لم استطع ان امحو هذا الكره .. كرهي لها بعضه طبيعي وبعضه سياسي كما لا يخفى على كل ذي عقل.. الطبيعي انها لم تعد مدينة طبيعية كما خلقها الله.. صارت مدينة ممسوخة.. لم تحتفظ ببكارة الطبيعة ونقائها ، وهي – حتما – ليست قطعة من اوروبا .. ارى كازينو القمار وفنادق تقدم الخمور وبشرا ليسوا كالبشر فاحزن.. كيف يا رب تمنح العقل لانسان ، فيصر على تعطيله فلا يصل اليك؟ كيف تمنح العقل لانسان ، فيجتهد في إعماله في البعد عنك؟

اما الكره السياسي لشرم الشيخ فلن اتحدث عنه.. انها مدينة السلام !!!!!!!!

حين ازور سيناء لا يغيب عن بالي نبي الله موسى عليه السلام.. سلام عليك يا نبي الله.. باحتمالك للتيه اربعين عاما مع بني اسرائيل استحققت حقا وصدقا ان تكون من اولي العزم من الرسل.. سلام عليك



السبت، 6 فبراير، 2010

في غيابك

6 كلام الناس


طيب اعمل ايه في شوقي ليك؟ اول ما انت خرجت من باب الشقة انا بقيت عيانة.. فضلت اترعش وجسمي كله واجعني ومن كتر التعب نمت.. صحيت وانا لسه تعبانة وحاسة باحساس وحش اوي.. الافتقاد.. مكنتش عارفة انك هتوحشني كدة على طول.. يعني قلت لنفسي اكيد بالنهار هيشغلني بيكا والكمبيوتر والقصص الجديدة اللي اشتريتهالي قبل ما تسافر على طول وبالليل هحس بغيابك.. بس حسيت بيه اول ما قفلت الباب وراك.. البيت من غيرك وحش اوي.. انا وبيكا ملناش حس.. احساس موجع اوي اني اقفل الباب عليا انا وبيكا وانا عارفة انك مش هتفتحه علينا وتتسحب عشان تخضني زي مبتعمل دايما ، وبيكا بيحس بيك وانت تشاورله بصباعك هشششششششششش ويسكت ويتامر معاك عليا.. اما بالليل فمش قادرة اوصفلك.. النوم من غيرك مجرد وظيفة بيولوجية بيعملها الجسم غصب عنه .. بس مفيش دفا

عارف؟ بيكا كمان حالته مش طبيعية من ساعة مانت مشيت.. انا كنت خايفة من عياطه عليك لما يحس بغيابك.. ما هو اليومين دول متعلق بيك اوي وبيفضل يعيط لما تقفل على نفسك باب مكتبك او حتى باب الحمام.. كنت قلقانة ومش عارفة اعمل ايه لما يبتدي يعيط ويقولي: بابا.. ويشاورلي على البيبان المقفولة عشان افتحها.. الغريب انه من ساعة ما انت مشيت وهو نايم.. والله بقاله اربعة وعشرين ساعة نايم.. بيصحى بس ياكل ويغير ويتفرج على سبيس تون لمدة متزيدش عن ساعة ويفضل يغني اغنيته المفضلة :" بابا بيبي.. بابا بيبي " .. يعني بابا حبيبي ، وبعدين ينام تاني.. تفتكر ربنا بيعمل كدة عشان عارف انه لو فضل صاحي هينكد عليا بسبب غيابك؟
انا عارفة انك مشيت امبارح وراجع بكرة.. يا دوب ثلات ايام في حساب الزمن ، بس انت قلت قبل كدة

مش بحساب أيامنا بنحسب

عمر العشق من الأعوام


عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي