السبت، 8 مايو، 2010

بين الأمس واليوم

يروى، أن أمير المؤمنين علياً، رضي الله تعالى عنه، قال: إنما مثلي ومثل عثمان كمثل أثوار ثلاثة كن في أجمة، أبيض وأسود وأحمر، ومعهن فيها أسد، فكان لا يقدر منهن على شيء لاجتماعهن عليه. فقال للثور الأسود والثور الأحمر: لا يدل علينا في أجمتنا إلا الثور الأبيض، فإن لونه مشهور ولوني على لونكما، فلو تركتماني آكله، صفت لنا الأجمة. فقالا: دونك فكله. فأكله. فلما مضت أيام قال للأحمر: لوني على لونك فدعني آكل الأسود لتصفو لنا الأجمة. فقال: دونك فكله. فأكله. ثم قال للأحمر: إني آكلك لا محالة. فقال: دعني أنادي ثلاثاً. فقال: افعل. فنادى، ألا إني أُكلت يوم أُكل أثور الأبيض. ثم قال علي رضي الله تعالى عنه: إلا إني هنت، ويروى: وهنت يوم قتل عثمان يرفع بها صوته يضربه الرجل، يرزأ بأخيه .

يا ترى ايه العلاقة بين الحكاية دي واحوال العرب اليوم؟

6 كلام الناس:

ميرا ( وومن ) يقول...

هو العلاقة بسيطة خالص

هذا هو حالنا اليوم أنفرط عقدنا بإيدينا وظناً منا اننا نحسن عملاً ولكننا نلقي بأنفسنا إلي التهلكة ولو نعلم

ربنا يعافينا من غفلتنا

لـــولا وزهراء يقول...

بوبو


علاقه باينه وريحتها ازكمت الانف

لا تعلــــــــــيق

زهراء

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

الكلام واضح و مش محتاج تفكير كتير

احنا اتفرقنا و اتشرذمنا و سمحنا للغرب يدخلوا بينا و ياكلونا واحد ورا التانى

تسلم ايدك يا بوبو

ندى الياسمين يقول...

ماهو دا حالنا من زمان بنبيع بعض
بنفكر فى نفسنا

بس ارجع واقولك حكومات

حكومات مش من مصلحتها الدنيا تنصلح عندنا

Doba يقول...

كله بيتفرج على كله
وف النهاية كل واحد
رايح برجله

لنفس الطريق

تحياتى
هبة

فاتيما يقول...

صباح الخير علي الجميع

يا جماااااااعة
أنا بعتذرلكم بشدة
لأن حد ابن حلال
دخل مدونتى
و بعت لينكات
و نشر بوست بشع عليها
و أذى مشاعركم
و عيونكم


انا شيلت الحاجات
دى خلاص

و حطيت بوست جديد
عشان اشرح فيه اللى حصل
بس مش راضى يطلع ف الريدر


معرفش ليه؟؟


المدونة شكلها
فيها مشاكل فنية


انا غيرت الباس ورد القديمة
لأنها كانت سهلة
و غالبا ابن الحلال خمنها
و تخمينها نجح
أخويا عملى باسورد
جديدة معقدة
و عالله اللى دخل دا
ميعرفهاش هيا روخرا


و أختكم بخير
متقلقوش
ماما بس جالها حالة هلع
و عشان كدا
مش هفتح المدونة تانى
الا لما أعرف اصلح اللخبطات دى


الناس اللى إتبعتلها لينكات منى فيها سخافات
معلش .. بجد معلش


و عاوزة أشكر خيخة جدااااا
و علا صيدلانية طالعة نازلة
و بطوط حبوب و خالد همس
و د.ستيتة و وندا
و كل حد نبهنى و كلف خاطره يتصل
من الساعة اربعة الفجر
لحد كتابة التعليق دا

منحرمشى منكو

وأسفة للمرة التانية

عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي