الخميس، 24 يونيو، 2010

حداد على خالد سعيد

إن الـظـلـم يـجـعـل مـن الـمـظـلـوم بـطـلاً، وأمـا الـجـريـمـة فـلابـد مـن أن يـرتـجـف قـلـب صـاحـبـهـا مـهـمـا حـاول الـتـظـاهـر بـالـكـبريـاء

عمر المختار


لي شقيقان يصغرانني في السن .. كل منهما عين من عينيّ .. اصغرهما – واصغرنا جميعا – هو محمد او (بطوط) كما نسميه .. صورته على جانب مدونتي وكتبت عنه فوقها انه الحنية كلها.. نعتبره صغيرنا رغم انه الان شاب ملء البصر عمره ستة وعشرون عاما.. قبل ان اتزوج وقبل ان يعمل هو فيبتعد عن القاهرة لم نكن قد ادخلنا النت الى البيت ، فكان يقضي ليله في (سايبر) قريب من منزلنا ويعود قرب الفجر.. كنت اقضي الليل ساهرة اتابع قلق امي عليه ، واشاركها القلق احيانا رغم محاولاتي لطمانتها ، وكانت حجتها في القلق : " يا بنتي دول بتوع الشرطة بيتلككوا لاي حد واخوكي نرفوز – تقصد عصبي – افرض طوّل لسانه على واحد فيهم؟ يروح فيها ؟ " .. ستر الله ولم يحدث شيء الى ان اشترك في النت فاصبح يقضي الليل امام الكمبيوتر ، ثم انشغل بعمله وغادر القاهرة.. حين سمعت بما حدث لخالد سعيد تبادرت الى ذهني صورة بطوط اخي الحبيب حفظه الله.. ماذا لو كان خالد سعيد هو اخي؟ شعرت على الفور بقلبي يدمي الما.. ماذا لو كان خالد ابني؟ لا استطيع ان اتحمل الفكرة وانا ام اتمنى ان يحفظ الله ابني لاراه يكبر امام عيني و (افرح بيه ) كامنية كل الامهات .. خالد سعيد ليس مجرد شاب سمعنا ما حدث له ومضت الحياة كما تمضي دائما.. خالد هو اخي الذي اتمنى ان يحفظه الله وهو ابني الذي لا اطيق ان يمسه احد بسوء.. خالد سعيد هو الدليل الواضح ان اخوتنا وابناءنا ونحن انفسنا لسنا بامان في هذا الوطن ، طالما ان من يفترض بهم ان يقوموا بحمايتنا هم انفسهم من يهددون امننا... اصحي يا مصر


4 كلام الناس:

ليس فقيرا من يحب يقول...

ربنا يرحمه ويغفرله وجميع المسلمين

ويصلح الاحوال والاوضاع المقلوبه دى

ازيك يا حبيبتى وازى عمر وبابا عمر

يارب تكون بالف خير

وحشانى اوى اوى

حابس نمله و بعذبها يقول...

ربنا يرحمه ويغفرله و يسكنه فى فسيح جناته

jafra يقول...

الله يرحمه
كلنا تخيلنا انو هالشي ممكن يحصل لحدا منا او من اخوانا
الله يعينكم و يعينا

Almubawab يقول...

ربنا يرحمة و يرحمنا جميعاً .

عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي