السبت، 6 مارس، 2010

حيرة الصغار

15 كلام الناس


يوم الخميس هو اسوا ايام الاسبوع في عملي؛ فهو اليوم الذي يتكدس فيه جدولي بحصص لا اعلم من اين اتت ؛ لكني اتحملها لاني احب عملي واحب الاطفال.. هؤلاء الشياطين مجرمي الحرب الممتلئين براءة كذلك .. ولا تسالوني عن منطقية ما اقول.. هم في لحظة شياطين اتمنى لو اطلق احدهم يدي عليهم لاقضي عليهم طفلا طفلا، وهم في اللحظة الاخرى ملائكة تبدو البراءة من عيونهم، حتى لاوشك ان ارى هالة من النور حول راس كل طفل منهم
كنت اتحدث عن يوم الخميس.. دخلت احد فصول الصف الخامس ، ولاني ادرس لهم التربية الدينية الاسلامية ، فانا في نظرهم اعرف كل شيء عن الاسلام والمسيحية واليهودية والبوذية والمجوسية وكل دين وضعي سمعنا عنه او لم نسمع ، كما اعرف - بالطبع - كل شؤون الانس والجن والملائكة ، وكيف يقضي كل واحد من الجن يومه ، ومتى يقرر ان يكون شريرا ويؤذينا.. باختصار: انا بالنسبة لاولئك الاطفال موسوعة تملك الاجابة عن كل سؤال يحيرهم ، وهو وضع مرهق لي ولمن هم مثلي ؛ لاني - بالطبع - لست على قدر تصورهم عني ، كما ان تصورهم ذلك يفرض عليّ ان اعلمهم ثقافة كلمة (لا اعلم) ؛ ليدركوا ان العلم المطلق بيد الله فقط ، وان الافضل ان اعترف بجهلي عن ان افتي بغير علم
بناءً على ذلك التصور من جهة الاطفال دارت احداث الخميس الماضي في احد الفصول.. بعد ان اقنعت (فادي) المسيحي بالخروج الى حصته ، بدات الشرح .. انتهى الشرح ففتحت باب الاسئلة المتعلقة بالدرس.. اجبت عنها وفتحت باب الاسئلة الخارجية، وكانت الاسئلة كالتالي: ميس.. هما المسيحيين هيدخلوا النار؟ ميس.. هما بيؤمنوا بايه؟ ميس..هو يعني ايه انهم مؤمنين بتلات حاجات؟ ميس.. هي صحيح السيدة مريم ظهرت في الكنيسة؟ ميس.. هي السيدة مريم مسيحية ولا مسلمة؟ ميس.. هو مين احسن.. سيدنا محمد ولا المسيح عليه السلام؟ ميس.. هو احنا لو روحنا الرحلة بتاعت الكنيسة المعلقة والمعبد اليهودي يبقى حرام؟
جلست وبدات في الاجابة.. التزمت بحديث القران عن المسيح وامه عليهما السلام ، وقبل ان اجيب عن سؤال من من النبيين احسن دخل فادي، فصمت الاطفال ناظرين الي ، ليروا كيف ساخرج من مازق دخول فادي ونحن نتحدث عن المسيح.. اكملت حديثي وحرصت على توضيح اننا كمسلمين " لا نفرق بين احد من رسله "
انتهت الحصة ومعها اسئلة التلاميذ ، لكني اشعر اني حائرة.. لم افكر ابدا حين كنت في سنهم في تلك الاشياء.. لم يكن يهمني من سيدخل النار ومن يذهب الى الجنة.. كنت في سنهم ابحث -قبل عصر الانترنت - عن صورة ليوري جاجارين لاعلقها في غرفتي ، وكنت اسال مدرسة الدين عن معنى اية تابوت بني اسرائيل * الواردة في سورة البقرة.. من المسؤول عن تشتيت اذهان اطفال في سن الزهور بهذه الاسئلة التي – حتما – لن تفيدهم في شيء ؟


* 248 من سورة البقرة

عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي