الأربعاء، 16 فبراير، 2011

صباح الحرية

صباحكم حرية

وحشتوني كلكم.. اول مرة اكتب وانا حاسة اني بجد بتنفس حرية على راي الست جوليا بطرس .. يا رت بقى محدش يقطع عني الهوا تاني

الاغاني الوطنية بقى ليها طعم تاني جميل.. الاغاني والشعر الحزين مبقاش يوجع ويخربش الروح زي ما كان بيعمل قبل 25 يناير.. صحيح لسه قدامنا مشوار طويل من الاصلاح وتهذيب وتربية الشعب ، لكن نسائم الحرية حلوة.. ومنعشة للروح.. حتى اغنية منير الجميلة (ازاي) اللي بكيت من قلبي وانا بسمعها ف عز الازمة ، بقيت لما اسمعها دلوقت ابقى متاكدة انها بتوصف حال عمره ما هيرجع يكون حالنا تاني.. جربوا كدة تسمعوا قصيدة (مش باقي مني ) بتاعت جمال بخيت.. صدقوني مش هتبكوا تاني وانتو بتسمعوها

مفيش شك اننا كلنا جوانا كره شديد للداخلية.. بلاش كره دي.. مممم.. خليها شك وعدم ثقة.. لكن الظروف الراهنة بتقول اننا لازم نتجاوز عتبة الشك وعدم الثقة ، مش بس لاننا ف مرحلة مختلفة من تاريخ مصر ، لكن كمان لان البلد مينفعش تفضل من غير شرطة فترة طويلة.. طيب نتجاوز العتبة السودا دي ازاي؟ شفت شباب من شباب 25 يناير - هما قدموهم كدة ف البرنامج - ف حلقة 14 فبراير من برنامج مصر النهاردة.. كانوا بيقولوا اننا لازم نسامح كل من اساء الينا من الشرطة ، وان كل ظابط عارف انه اساء للمتظاهرين ف 25 يناير يطلع ويعتذر ويطلي العفو والسماح واكل اللي ليه حق يسامح وتبقى توتة توتة خلصت الحدوتة ، لان المرحلة دي محتاجة مسامحة وعفو وبلا بلا بلا .. الحقيقة كلامهم معجبنيش .. مش بس لانه بيختزل اساءات الشرطة على مدى العهد الاسود الماضي كله ف اساءات للمتظاهرين يوم 25 يناير وما بعده ، لكن كمان لانه فيه فيه شباب من شباب 25 يناير كانوا ابطال لا شك ، لكن روح الثورة خلتهم يحاولوا يظهروا بروح مثالية .. المثالية جميلة وكل حاجة ، لكن فيما يتعلق بامور شخصية.. واحد داس على رجلي اسامحه وملفش اديله زغدة بكوعي ف بطنه مثلا.. واحد اعصابه فلتت عليا فاسامحه برضه بدل ما امسح بكرامته الارض.. لكن حق شعب؟ مش من حقي ادعو للسماح.. لان ربنا سبحانه وتعالى لما قال : " ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب " كان عارف اكتر مننا ان القصاص يمنع التجرؤ على اتيان الظلم مرة اخرى.. مش بتكلم عن انتقام لكن عن قصاص عادل.. يعني محاكمة علنية ونزيهة تحاسب مش بس اللي ضربوا اهلنا بالرصاص المطاطي والحي.. ومش بس اللي امر بانسحاب منظم للشرطة ، بهدف " اثارة ذعر الاغلبية الصامتة " - على حد تعبير هيكل ، لكن كمان محاكمة كل من ثبت بحقه تعذيب او امتهان او تجاوز طوال السنين المظلمة الماضية.. وبيتهيالي اغلب الجرائم والتجاوزات فيه عليها ادلة وشهود.. والشعب خلاص مبقاش خايف .
* كمان ف حلقة النهاردة 15 فبراير من العاشرة مساء كانوا جايبين ملازم ونقيب من الشرطة يتكلموا ، في محاولة لاعادة الثقة المفقودة بين الشرطة والشعب .. اتكلموا عن ان تجاوزات الشرطة وبلطجتهم على المواطنين وضرب المتظاهرين يوم 25 يناير وما بعده.. كل دا كان الظباط بينفذوا اوامر عليا ، وان مينفعش احاسب ظابط بينفذ الاوامر اللي اعلى منه ، وان الشرطة - يا حرام - مضربتش بالرصاص الحي ف الثورة ، وان كل ظابط هرب عشان ميضطرش يستعمل سلاحه الشخصي ضد المتظاهرين ، وروحوا لبسوا ملابس مدنية ونزلوا يحموا المنشات والاحياء مع الناس.. شوف ايه؟ وانا اللي كنت ظلماهم وبقول عنهم وحشين وسابونا ف وش البلطجية نمسك اللي نقدر عليه من اسلحة منزلية عشان نحمي نفسنا.. واختي لما جهزت سكاكين ومية مغلية وخلت ابنها اللي عمره ست سنين يمسك سكينة كانت برضه مفترية على الشرطة.. اتاري الشرطة كانت بتحمينا واحنا مش واخدين بالنا.. كان فاضل دقايق والملازم والنقيب يطلعلهم جناحات ودماغهم تنور
فجاة الداخلية اكتشفت ان العادلي كان مجرم وبيطالبوا بمحاكمته ، مع ان بقاله 11 سنة ماسكهم محدش فتح بقه ولا قال بم.. فجاة طلع بيغسل اموال.. فجاة هنكتشف انهم كانوا متاكدين ان هو خط الصعيد بس كان متخفي.. الداخلية فيها ناس شريفة طبعا.. لكن احنا بنتكلم عن مؤسسة كاملة الفساد فيها فساد مؤسسة وليس فساد افراد.. محدش يكلمني عن العفو والسماح قبل ما اسمع كلام عن تحقيقات ومحاكمات عادلة ونزيهة ولا مكان فيها لتصفية الحسابات

كلمة اخيرة.. النبي عليه الصلاة والسلام لما سامح الكفار يوم فتح مكة وقالهم "اذهبوا فانتم الطلقاء " كان بيسامح ف حقه الشخصي.. كان بيسامحهم على ايذائه والسخرية منه والتحريض عليه وطره من بيته ومن احب البلاد الى قلبه صلى الله عليه وسلم

2 كلام الناس:

احلام جوليا يقول...

بمناسبة الديمقراطية اسمح لي اعترض
علشان نسامح لازم نتحاسب الشرطة يقدروا الوزارة الي بتسير ولا بتهرب الاعمال مش عارفة تبعت قرار من وزير داخليه جديد بدل الي فات انه يقوم سيادته يصحصح معنا ويجمع الفرقة فرقة الاعدام الي نزلت ميدان المعركة ويجمع منهم السلاح ويتعرض على الطب الشرعي مع الرصاص الي طلعوه في المشرحةمن جثث الضحايا ويتعمل تحليل طب شرعي تقرير يعني ويقولوا فيه اي بندقيه واي سلاح الي ضرب الرصاص علشان يعرف كل واحد حقه ويتحاسب كل الي طلعت منه رصاصة قتلت مصري او اصابته ويتقدم للمحاكمة العادلة ساعتها نقدر نبدا ناخد عزا الشهداء وندفنهم وقلوبنا مرتاحت ونبدا صفحة جديدة مع الباقي نتحاسب الاول علشان يتعلموا ويفهموا ان دمنا مش رخيص

ياسو يقول...

لازم الكل يتحاسب بيد من حديد علشان اللى جاى يعرف ان فى ناس هنا مش هتسكت عليه لو بس فكر يسرق او يدخل الفساد تانى للبلد. تدوينه رائعه وياريت تشرفنى فى مدونتى نصائح للمدونين يمكن تفيدك فى تطوير مهاراتك التدوينيه.

عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي