الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

فيفيان مختلفة

زمان من اكتر من خمستاشر سنة كان عندي صديقة اسمها فيفيان.. عرفتها وعمري حوالي حداشر سنة ، وفضلت صاحبتي لحد وقت قريب.. اهلها كانوا ناس لطاف اوي ، وكنت بتعزم عندهم على الفطار في رمضان ، ووالدها هو اللي يصر يعملي تمر بالميه والزبيب والسكر بايديه ، عشان عارف اني مش بحب اللي باللبن.. ووالدتها تقف تجهزلي اكل بحبه مخصوص ليا..

فيفيان كانت صاحبتي اوي واكتر من اختي ، وفي كل مناسباتي مش ممكن تنساني وفي كل مناسباتها عمري ما كنت بنساها ، وفي عيد القيامة كنت بنزل معاها نشتريلها لبس العيد
فيفيان لما انا اتجوزت من خمس سنين - ولظروف مش وقت حكايتها - ابتدت تتغير معايا ، وتدريجيا ابتدت تبقى ندلة ، لحدما انتهى الامر اننا قطعنا علاقتنا ببعض تماما بعد صداقة استمرت خمستاشر سنة.. فيفيان عملت معايا حركة ندالة مش ممكن انساها.. وقتها قلت اني كنت مخدوعة فيها ، وانها طلعت انسانة مش كويسة.. لكن مقلتش انها طلعت مش كويسة عشان هي مسيحية
عمري ما فكرت احب المسيحيين ولا اكرههم.. كانوا - وما زالوا - بالنسبة لي بشر.. فيهم الكويس وفيهم المنيل بنيلة زي كل البشر بغض النظر عن دينهم ، ولما بقابل انسان لاول مرة مش بهتم ابدا اعرف ديانته ، لكن بتعامل معاه واشوف معاملته واخلاقه ، وعلى هذا الاساس احبه او اكرهه ، ولما ظهرت في الفترة الاخيرة نغمة : ان المسلمين والمسيحيين بيموتوا ف بعض ولازم يحبوا بعض استغربت جدا.. ليه لازم احب (المسيحيين) عشان اثبت اني انسانة مش متعصبة؟ طيب ما احب الانسان الكويس ايا كان دينه.. الفكرة اني لو كرهت المسيحيين جدا ، ولو هما كمان كرهوا المسلمين جدا ، فدا في رايي شيء مش مهم ومش مؤثر ، لو كان فيه قانون يطبق على الجميع وينظم التعامل والعلاقة بين الجميع باعتبارهم (مواطنين) مش (طائفة دينية).. وعشان كده انا خايفة من وصول جماعات متعصبة تدعي انها ممثلة للاسلام للحكم.. وعشان كده بشجع الدولة المدنية ومش معتبراها دولة كافرة.. وعشان كده بعزي كل مواطن مصري فقد عزيز في احداث ماسبيرو الاخيرة.. لو كان هذا العزيز انسان ومواطن كويس مات دفاعا عن مبدا.. بغض النظر عن ديانته

0 كلام الناس:

عني

صورتي
بوبو
"رَبّ إني لما أنزلتَ إليَّ من خيرٍ فقير "
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي